علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

السبت، 31 يوليو، 2010

يدي .. والبيعة .. ويد الله .. والقرءان / بقلم الحاج عبود الخالدي






يدي .. والبيعة .. ويد الله .. والقرءان


من أجل فهم إدارة الله للخلق في ثقافة إيمانية




(إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً) (الفتح:10)


فـُهـِم النص على طول تاريخ القرءان انه نص سردي يصف واقعة بيعة العقبة وهو يتحدث عن شخوص شاركت في البيعة وضعت يدها في يد رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام فكانت (اليد) في فاعليتها ذات حضور واضح في النص (يد الله فوق ايديهم) فكانت مثلا قرءانيا يندرج تحت بقية امثال القرءان في صفتها التي سطرت للناس لعلهم يتفكرون وفيها عقلانية تكوين يستوجب متابعتها بين يدي حملة القرءان

(وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلا الْعَالِمُونَ) (العنكبوت:43)

وفي عملية تفعيل العقل في المثل القرءاني جعل الله في قرءانه منهجا مقروءا يعتبر دستورا منهجيا لقاريء القرءان وهو واضح مبين عندما يؤكد بيانه ان يتحرر المثل من شخوص الحدث وحيثياته الشخصية التي ظهرت عند نزول القرءان ليكون المثل دستورا شاملا له حراك مستديم ما بقاء نافذية الشريعة بنصوص دستورية نافذة في الارض ذلك لان ما ظهر مع الحدث في المثل القرءاني اذا بقي ملاصقا للنص فانه يقيد (العقل) ولا يسمح بقيام الدستور العلمي الشامل وقد أكد الخطاب الشريف تلك المنهجية في اسقاط ما ظهر من بيان اثناء نزول القرءان والامساك بعقلانية النص العلمية ونقرأ ذلك الدستور واضحا جليا للعقل

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرءانُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (المائدة:101)

وحين ينزل القرءان (تـُبـْدَ لكم) وهي الموصوفة بالعفو عنها وهو اعفاء حيثيات شخوصها في عقلانية نفاذ النص بعد الحدث ... كانت تلك اثارة مدخل لبيان اجازة دستورية يحملها حامل القرءان والباحث عن الحقيقة في خارطة الخالق التي اودعها في قرءانه ...

اول اثارة في (عقلانية المثل) تقوم في تحديد مفهوم (اليد) وهل الله سبحانه كان يقصد تلك اليد التي التقت باليد الشريفة للرسول عليه افضل الصلاة والسلام في موضوعية البيعة ..؟؟ ام ان مفهوم اليد يأتي اطلاقا ..؟؟ اطلاق مفهوم اليد في عقلانية بحثية ملزمة لان (يد الله) لا يمكن تجسيمها بشيء كما هي ايدينا او ما يماثلها من ماديات ويرفض العقل فطرة ان يكون الخالق يمتلك حيز مجسمات شكلية مادية كما هو المخلوق ومن ذلك المنطلق الفكري المفروض في ساحة ايمانية بعدم تجسيم الله جملة او جزئيا فلن تكون لله يد بل اليد هي (انقلاب سريان حيازة ماسكة وسيله) وهي عملية استبدال حيازة وهي تعني (منقلب سريان فاعلية الحيز) فنقول في فطرتنا (استلمت الشيء بيدي) او (قبضت المال بيدي) فاليد تقلب سريان الحيازة من (يد ليد اخرى) ومن الشجرة او من أي حيز حاجة اخرى هي خارج الجسد الى حيازة جسد الانسان في (يده) كما نراها في فطرة عقلانية فتكون اليد في العقل ايضا فنقول (وضعت المحكمة اليد على اموال فلان) فوضع اليد على الاموال يعني قلب سريان حيازة المالك في ادارة املاكه من يده الى يد القضاء وهي انقلاب حيازة ادارية ..!!

من وضع يده بيد رسول الله الشريفة بقصد (البيعة) له انما قاموا بالتنازل عن شؤنهم (قيادة انفسهم ـ عقولهم) الى رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام وهنا تقوم الحيازة العلمية التي يبحث عنها الباحث لتكون في حاوية علمية من قرءان يقرأ حيث حلل النص الشريف (ناقلية الحيازة) للشؤون الفردية للمبايعين الرساليين الى الله حتما وتكون حيازة الرسول هي حيازة رابط بين الله والمؤمن (ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله) ذلك لان (منقلب الحيازة) وهي (يد الله) فوق ايدي الجميع فهي ليست بيعة لرسول الله لشخصه أي هي ليست منقلب حيازة لرسول الله بل هي منقلب حيازة لله سبحانه فيكون الله هو (مدير) لتلك الحيازة وقائدها في مسربين (الاول) يكون في من (نكث) فيكون النكث على نفس الناكث وعليه وزرها بفاعلية من الله وليس من محمد عليه افضل الصلاة والسلام فالرسول لا يعاقب احد بل ينذره ويبلغه ويعلمه الحكمة ويبشره ولا يمتلك جنة ولا نار (الثاني) ومن اوفى بما عاهد عليه الله فتكون ادارته من قبل الله ايضا (فسيؤتيه اجرا عظيما) .
وهنا تتضح صورة العهد لله وليس لرسوله (بما عاهد عليه الله) وفي تلك المنصة الفكرية يتم الفهم الاكبر لموضوع الرسالة الشريفة ودورها الازلي في مبايعة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وفاعلية ذلك المنقلب (منقلب للحيازة) التي عليها تقوم معاهدة (اشهد ان محمدا رسول الله) فهي ليست اعتراف بنبوته الشريفة حسب بل الاعتراف ضمني من تكوينة فاعلية منقلب حيازة (يد) بين المسلم والرسول وهي قائمة مستمرة رغم ان محمدا ليس فينا (ميت جسديا) ودليلها نص شريف

(وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)

في هذه الناصية الفكرية يتضح بقوة عقلية كبرى (منقلب الحيازة) لاعمال الفرد المسلم (قيادته لنفسه) في اعماله المتصلة بمنظومة الاسلام حيث تنقلب حيازتها عن طريق ثلاثي الابعاد (الله ... رسوله ... المؤمنون) وفي تلك يكون القطب المحمدي الذي يضم (الله ورسوله والمؤمنون) لانهم في قلب العهد في البيعة (اشهد ان محمدا رسول الله) ولو تم تركيز عقلاني سنجد ان (شهادة المسلم لمحمد) مرتبطة في منقلب حيازة (ستردون) وهو ارتداد منقلب حيازة الافعال التي يقيمها المؤمن (قيادته لنفسه) مرتبطة بعالم (الغيب والشهادة) حيث ترتبط فاعلية شهادة ان محمدا رسول الله مع عالم الغيب والشهادة فيرى الرسول والمؤمنين مع الله اعمال المؤمن ويكون هنلك فاعلية ربط بين المؤمنين (في عالم الغيب والشهادة) وهو رابط الاخاء (انما المؤمنون اخوة) فالاخاء هنا هو (رابط) تكويني يخص (رحم العقل) كما هو في عالم (رحم المادة) يكون رابط الاخاء مادي في اخوة برابط الاب او اخوة برابط الام يربطهم من خلال ما تحدث عنه العلم (الجينات الوراثية) فهي رحم مادي ...

منقلب حيازة الافعال المادية والعقلية (كما سنرى) يكون الى الله ومن ثم رسوله ومن ثم المؤمنين وذلك نظام تكويني رابط يربط المسلمين المؤمنين في بنيان مبني بناءا (بني) وهم الذين اسرى الله بعقولهم من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى فكانوا في القرءان والتوارة والانجيل (بني اسرائيل) الذين هم حقا شعب الله وذلك لا يعني انهم يهود زماننا او ما قبله بل هم اسوأ خلق الله بعد قوم موسى الا من كان منهم مؤمنا حقا لا يعادي منظومة الله ويعترف برسالة محمد عليه افضل الصلاة والسلام ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ولا يوجد احتمال ان يكون منهم احد في هذا الزمان ..!!

(وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) (آل عمران:144)

الله سبحانه وتعالى لا يعمل بمنهجية (الاحتمالات) ليضع احتمالين لموت محمد او قتله كحادثة اخرجت الرسول من الدنيا (الساعة) التي نعرفها في زمن الفلك بل ان النص الشريف يرسم معالم نظم تكوينية في نفوس الذين يشهدون ان محمدا رسول الله كما سنرى حيث يؤكد النص فعل الموت لرسول الله بجسده الشريف

(إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ) (الزمر:30)

فوصف الله سبحانه موت جسد رسول الله كما تموت اجسادنا الا ان الارتداد الى عالم الغيب والشهادة سيكون في منهجية تخص المؤمنين بمحمد والحياة الدائمة في ولايته (رغم موت جسده) ففي استمرار ولايته تتم البيعة له بموجب حالة حية (اشهد ان محمدا رسول الله) فان كان محمدا (ميتا) في عقل المسلم او كام محمدا (مقتول) في عقل المسلم فان الوعد الالهي يؤكد نظاما تكوينيا في العقل هو (الانقلاب على الاعقاب) وهو نفسه في (ومن نكث) بما عاهد الله عليه فيكون (موت محمد في العقل) هو عدم الاعتراف بفاعليته الرسالية بعد توقف فاعليته الجسدية وهم كثرة متكاثرة يكون في عقولهم (النبي ميت) رغم انهم يشهدون (يعترفون) انه رسول الله الا ان فاعلية محمد ميتة بموت جسده عندهم وهنلك عقول بشرية اخرى (تقتل محمد في العقل) وهي نوعين

الاول : وهم مسلموا الانتساب (بلا ايمان) والكفار والملحدين وحملة العقائد الاخرى والذين لا يعترفون بمحمد كرسول فهو مقتول في عقولهم

الثاني : وهم الذين لا يعتقدون بولاية محمد في رحم العقل الا انهم يعترفون بانه رسول الله فهم لم يبايعوا محمدا اساسا بل يعترفون برسالته فيكون محمدا مقتول في عقولهم

محمد مقتول .. محمد ميت ... وهو في أفإن مات او قتل ..!! وهي في رحم العقل ذلك لان بيعة رسول الله هي رابط كوني في العقل وفي تلك البؤرة الفكرية ذات الصفة العلمية يكون النص القرءاني في عقل يعقل المثل القرءاني

(إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (الأحزاب:56)

فكيف يتصل حي مع ميت ..!!؟؟ مات جسد المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام فكيف تقام عليه الصلاة ..؟؟ والخطاب للذين آمنوا ..!! الا انها تكون في رحم العقل والعقل لا يموت بموت الجسد يقينا وهو تأكيد تكويني يؤكد ان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام والمؤمنين هم احياء في رحم العقل وهم الشاهدين حقا ( اشهد ان محمدا رسول الله) فهو شاهد وهو عضو في (عالم الغيب والشهادة) وهنلك نصوص تدعم (الحياة عقلا) مع معارفنا بـ (الموت جسدا)

(وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ) (البقرة:154)

فهي حياة مع موت الجسد الا اننا لا نشعر بتلك الحياة لاننا في زمن مختلف عن زمنهم وتلك ماسكات علمية تقع حصرا في (علوم العقل) وغرابتها ان ظهرت فهي ليست غرابة المادة العلمية المرتبطة بعقل الباحث بل غربتها تؤتى من وعاء علوم العقل اجمالا في معارف العقل البشري فالعقل وعاء ضائع في المعرفة ...

(لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً) (الفتح:18)

فهل هي شجرة العقبة حصرا والنص يخص حادثة واحدة عاصرت يوم البيعة ..؟؟ وهل الشجرة التي كانت في ارض العقبة ذات صفة تكوينية لكي تكون جزء من النص ... هل هي (شجرة ظرف مكان ..؟؟) ام انها شجرة تكوين تشمل كل الامة المحمدية من يوم نزول الوحي الى اخر مسلم يعيش على هذه الارض ... ؟؟ .. والله القائل لكل من يكون على درب الله

(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت:69)

ومن يجاهد من اجل حقيقة ربانية تكون سبل الله مهدية له بامر الهي ووعد الهي في المحسنين الذين وصفهم ربهم في القرءان

(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ) (فصلت:33)

فيكون الله مع المحسنين الذين حباهم الله بصفة فاعلة (ومن أحسن قولا ممن دعا لى الله) فهو من المحسنين فيكون الله معه ليرى ان تلك الشجرة (شجرة البيعة) ليست ظرف مكان بل هي في قرءان يقرأ

(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ) (ابراهيم:24)

تحت تلك الشجرة الطيبة يقول المسلم (اشهد ان محمدا رسول الله) فهي ليست ظرف مكان بل هي (ظرف عنوان) يكون للمسلمين المؤمنين بحياة محمد (وصال) فهم يصلون على النبي ويتصلون به في عالم يتم الارتداد اليه (وستردون) وهو (عالم الغيب والشهادة) وهو قطب من شجرة تتم فيها البيعة المحمدية الشريفة ومحمد ميت الجسد حي في رحم عقلاني يؤتي فاعليته في تلك الشجرة

(تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) (ابراهيم:25)

وتلك الامثال ضربها الله للناس لعلهم يتذكرون ان محمدا والمؤمنين يرون اعمال المؤمنين في حاوية السعي (ساعة) لان العمل في الدنيا (حاوية السعي) ولا عمل في الموت الجسدي لان الانسان يخرج من (حاوية السعي) وهي الساعة ... والذكرى في رحم العقل ولن تكون تحت عدسة مجهر مادي ... الا ان (الأكل) مأتي في اصلها (الارض) فيكون الاجر الالهي تحت مجهر مادي مرئي في زمن العمل (حاوية السعي) وهي في دفاع الله عن المؤمنين وسط ءأدمية متهرئة واخلاق بشرية متهاوية وأكلها مرئي في حياة طيبة لان المبايع تحت الشجرة مع صفتها الطيبة فجاء في النص (فلنحيينه حياة طيبة) لانه يستظل بالشجرة المحمدية الطيبة في قطب محمدي مهجور يتصور فيه كثير من الناس ان محمدا قد مات (وهو موت محمد في العقل) ويتصور بعض اخر ان محمدا لم يترك ولاية في حاوية السعي فيكون (قتل محمد) بقتل ولايته في العقل والعجيب ان اولئك الناس يعترفون ان الصلاة على محمد وآل محمد في الصلاة ركن من اركان الصلاة ولا تقوم الصلاة الا بتلك الواصلة وكثير من الناس يعتبرون ان (الصلاة على محمد وآل ومحمد) تعني الصلاة على (آل بيت محمد) حصرا وهو تصور لا يرتبط بعقلانية النصوص .فالصلاة على آل محمد هي الصلاة على المبايعين تحت الشجرة الطيبة اجمالا فهم (المحمديون) فهم (آل محمد) وهم (المحمد) وهو القطب المحمدي الشريف الذي لا يزال غير معروف بتفصيله رغم ان الفكر العقائدي مكتنز بالاشارة اليه وما قيل في الحوض وما قيل في تجمعات المحمديين بعد الموت وما قيل باخاء المؤمنين الشاهدين على الولاية المحمدية التي هي (انما يبايعون الله) تحت شجرة طيبة اصلها ثابت في وعاء (الرضا) وهي ارض الرضا لان البيعة لا تقوم الا بالرضا (عقل) وفرعها في السماء (دائرة الصفات الغالبة) باجملها فيكون المؤمنين اعضاء منظمة قدسية لا يستطيع اعتى الطغاة ان يتصدى لها او ان يهشمها فهي ذات ترابط تكويني في (رحم العقل) وطغيان الطغاة في (رحم المادة) ورحم العقل دائما هو الذي يسود على المادة ..!! فيكون اعضاء منظومة الايمان اسياد على الطغاة فالطغاة يقدمون لاعضاء المنظمة المؤمنة الخدمات وهم لا يشعرون ولا ننسى طغيان اخوة يوسف عليه السلام فهم الذين دفعوا بطغيانهم باخيهم الى البئر ليرقى الى عرش الملك (وهم لا يشعرون) فالطغاة لهم وسيلة تشغيل ما يمسكون به من طغيان (مكر) والله له الوسائل كلها (مكر)

(وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ) (النمل:50)

فمن عاهد محمدا وجعل سلطان عقله في الوعاء المحمدي الشريف (الرسالة المحمدية) انما يبايعون الله فتكون (الولاية لله) تمر عبر منظومة قدسية شريفة (محمد والذين معه) وهم المؤمنون بقيادة محمد في عقولهم (ولاية) فلم يكن محمد ميتا في عقولهم ولم يقتلوا محمدا في عقولهم فهم لا ينقلبون على اعقابهم بل تكون (يدهم) في (يد محمدية) و (يد الله) فوق ايديهم

ذلك هو محمد عليه افضل الصلاة والسلام و(افضل الصلاة عليه) هي ان تكون شاملة لآل محمد في منظومته فيكون لهم محمدا منذرا دائما لا ينقطع عنهم بانقطاع جسده الشريف بالموت الجسدي بل حياة في رحم العقل وهو رابطهم في عالم الغيب والشهادة وهو في تذكرة قرءانية

(إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ) (يّـس:11)

وهو حضور محمدي انذاري يحذر العقل المؤمن في كل شاردة وواردة في (قيادة العقل) في خشية من رحمين (وخشي الرحمان) فيكون (الاول) عند الشطط في العقل تكون فاعلية في انذار محمدي الصفة وهو (رحم عقلاني) يكون فيه خطر الشطط كبير عند قيادة الانسان لعقله فيكون حضور المنظومة المحمدية نذيرا فيه (الثاني) رحم مادي تفعيلي يمارسه المؤمن في يومياته فان انحرف عن الصراط المستقيم جاء الانذار المحمدي من منظومة فعالة في القطب المحمدي الشريف فيكون مثلما كان من خرم السفينة في البحر وقتل الغلام وبناء الحائط وهي فاعليات في رحم مادي وهي (خشية) لحدث سيأتي يكون لتفعيل الرحم المادي سابقية على الحدث كما في مثل يوسف ورميه في البئر ليكون ملكا ..!! في حدث آتي نتيجة فاعلية في رحم مادي ... في تلك (المنذرات) المحمدية الصفة تكون في حياة (الغيب) كما يؤكدها النص الشريف الا ان لها فاعلية مؤكدة النتجية مبينة التفاصيل

تلك اثارة تضع للايمان في الواحة المحمدية مفاصل علم يدركها العقل بدستورية قرءانية لا تخضع لعبقرية عقلانية او اراء بشرية او رواية سردية بل حبو على سبل الله المأتية في قرءانه فتقوم ذكرى تنفع المؤمنين فهي لا تتصف بصفة قدرتها على اقناع الآخر بما جاء فيها بل هي ذكرى والذكرى لا تتفعل في عقل الآخر الا بمشيئة الهية

(وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذريات:55)
الحاج عبود الخالدي

الخميس، 29 يوليو، 2010

منكروا ( السنة النبوية) .. ونكرانهم لآية القرآن (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ)






منكروا ( السنة النبوية) .. ونكرانهم لآية القرآن


(وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ)

بقلم : الباحثة وديعة عمراني



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين .

اخوتي في الله ،
سلام الله عليكم ورحمة الله
في هذا الحديث ، سنحاول أن نعالج قضية – ذات نوع من الخطورة– على مسار عقيدتنا وفكر العامة ، حيث تنهض أحيانا بعض النداءات والشعارات الضالة لجماعات تنادي بمحاربة (السنة النبوية ) ، وهجرها وتطليقها نهائيا والاكتفاء فقط ( بالقرآن الكريم ) ، والجماعة يطلق عليها جماعة ( القرآنيون ) .
تتكئ أفكار وحجج تلك ( الجماعة ) على عدد من الآيات في القران الكريم التي تبين (على حسب تفسيرهم) ، أن القران حمله معه (بيان كل شيء) مصداقاً لقوله تعالى ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ)) ، ومن ثم لا داعي إطلاقا والرجوع إلى السنة النبوية !!
وطبعا نحن نؤمن ونسلم أن القران الكريم – الكتاب المبين فيه بيان كل شيء ، وان الآية الكريمة ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ)) أمر الهي حق من الله تعالى ..
ولكن العجيب ... أن تلك الجماعة ( القرآنيون ) منكروا السنة النبوية .. هم أول من أنكروا بيان تلك الآية( التي يعتمدون عليها كحجة قوية في حواراتهم ) ، وأنكروا وما حملت من أمر الهي عظيم !!
سيسألني الآن سائلا .. ولكن كيف ؟! وتكون الاجابة بعرض بعض الأمثلة لتقريب الفهم على تلك الجماعة ( لعل الله تعالى يهديهم للحق وينور بصيرتهم )
.
المثال :
خد – مثلا- أبا أراد السفر في غياب مؤقت على أسرته وأولاده ، فنادى الأولاد ليلقنهم بعض النصائح قبل السفر لكي يلتزمون بها .
ونأخد مثلا من ضمن تلك الإرشادات والنصائح التي بيَّنها ووجها لأولاده هي :
- عدم التأخير خارج البيت فوق صلاة العشاء
- الالتزام بمواعيد دراستكم وتحصيلكم العلمي
- اهتمامكم بزيارة جدتكم وتلبية طلباتها إن احتاجت لشيء
- مساعدة أمكم في قضاء الحوائج خارج البيت .
- لا تنسوا وقت تسديد فاتورة الكهرباء وباقي الفاتورات الشهرية للمنزل ، وحافظوا على المال لا تبدروه في مصاريف فائضة .
- وأخيرا .. استمعوا الى كل توجيهات والدتكم عند غيابي ، فهي أمكم لها خبرة تربيتكم والخوف على مصالحكم رحمة بكم .
ما سطرنا يعتبر في مفهوم- العقل والمنطق -مجموعة من البيانات التي صدرت على شكل ونصائح وأوامر لا بد أن تتبع ، لقنها الأب لأبنائه .
ولعلنا – يتضح لنا مفهوم وصيغة (الأمر ) جيدا في آخر (بيان) وضعه الأب على طاولة الأبناء حين أمرهم ( بالامتثال لكل نصيحة وأمر من والدتهم ) .
فهل سيكون الأبناء امتثلوا لـ ( بيان ) والدهم .. اذا طبقوا كل نصائحه ،ولكنهم لم يمتثلوا ( للأمر ) الأخير ( المتعلق بإتباع توجيهات والدتهم ) ؟؟ ... طبعا .. الجواب هو .. لا !!
فلن يكون الامتثال ( كاملا ) .. الا بإتباع كل أوامر الأب .
أظن ان هذا المثال ... سهل .. وواضح للفهم
ولكنه ما علاقته –بموضوعنا- وقضيتنا ..؟!
سنجيب ونقول ( ولله المثل الأعلى ) فان هذا المثال يشرح شرحا وافيا ما يقوم به القرآنيون بالضبط .. فهم كاولائك الآبناء ( ولله المثل الأعلى ) الذين امتثلوا لبعض اوامر الله تعالى ،ورفضوا ( لب )الامتثال لأهم وأعظم أمر لا يقوم ايمان الا معه ..لأنه لا اله الا الله محمد رسول الله .
فهم شهدوا ان لا اله الا الله ... وتركوا الامتثال لشهادة ( الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام) بعيدا عن مجال ( تطبيقاتهم ) ...واسلامهم .
** فحين يقول رب العزة (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ) .. فتلك الآية- يا اخوتي في الله - ما معناها ؟؟
أليس معناها ان الحق تعالى انزل في هذا القران الكريم :
- بيان كل أية
- وتفصيل كل امر ( نضع الف سطر احمر تحت هذا المعنى : تفصيل كل أمر )
- وشرح كل واجب

فلماذا اذن لم يمتثل( القرآنيون ) لقول الحق تعالى (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، واتقوا الله إن الله شديد العقاب } (الحشر:7)
ام أن الآية الكريمة المستشهد بها – الان – ليست من اوامر الله تعالى وليست من ( تبيان كل شيء ) ؟

أم يعتقد أولائك القرآنيون ان ( التبيان ) متعلق في شرح بعض الآيات الكونية او المناسك العقائدية ..، وان الأوامر الالهية المنصوص عليها في بيان ( الذكر الحكيم ) لا تدخل إطلاقا في نص ( كل شيء ) .
وبذلك يكونون هم اول من أنكروا الآية الكريمة ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ)) .. التي يعتمدون عليها كحجة في اثبات أقوالهم الضالة !!
فسبحان الله .... ولا حول ولا قوة الا بالله
يقول الحق تعالى ( قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (آل عمران : 32 )

والغريب والعجب في الأمر أن كل الآيات الكريمات التي ذكرت (أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً) و (تبيانا لكل شيء) (قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ) (فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلا) تشير كلها الى مغبة عدم الامتثال لأوامر الله تعالى .. فكيف لا يمتثل القرآنيون لتلك الأوامر .. ويرفضون الآية الكريمة ((وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، واتقوا الله إن الله شديد العقاب)) .
ندرج في نهاية – هته التذكرة– نص تلك الآيات للبينة :
(وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113) أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114) وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (115) وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) ( الأنعام : 112- 117 )

يقول الحق تعالى ( الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يُفْسِدُونَ (88) وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) ( سورة النحل : 88-89 ) )
يقول الحق تعالى ( فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125) وَهَذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيمًا قَدْ فَصَّلْنَا الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (126) لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) ( الأنعام : 125 – 127)

يقول الحق تعالى (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آَيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آَيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آَيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا (12) وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا (13) اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا (14) مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا) ( الاسراء : 12-14) .
اقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
والحمد لله تعالى.

الأحد، 25 يوليو، 2010

هل هي أنظمة فاسدة .. أم شعوبا فاسدة !! ../ وديعة عمراني


هل هي أنظمة فاسدة ..
أم شعوبا فاسدة !!


لطالما قلنا ..
هل هي أنظمة فاسدة !!
أم شعوبا فاسدة !!

لو لم تكن تلك الشعوب فاسدة

لما صلط الله عليها من يدلها

لو يكن ذاك المدعي فردا مسلما

يخون الآمانة

ويسرق الزكاة

ويرقص للربى

ويغني لكل رشوة

ويزمر للغواني

ويدل أخاه

ويقهر اخته

ويطعن عرض جاره

ويقول للشيطان
هب معي ...

على ضفاف الخمور

وفي بحر المجون
واجلب معك

كل خيل وجيش

نخرب المساجد
ونزرع الشيع والمذاهب

فتسود الدماء

على قبة صلواتهم

ويضيع صراطهم

ويعلوا صراطنا!!

يقول الحق تعالى ((إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) .

ويقول رب العزة

(فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ)

{ وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ }

الجمعة، 23 يوليو، 2010

لم ألق في حياتي حديثاً كحديث الأحباب في الأسحارِ


قالوا ... في قيام الليل


قال الشاعر:

قلت يا ليل هل بجوفك سرُّ ****** عامـر بالحـديث والأسرارِ

قال لم ألق في حياتي حديثاً ****** كحديث الأحباب في الأسحارِ


وقال وليد الاعظمي:

يا ليل قيامك مدرسة ***** فيها القرآن يدرسني

معنى الإخلاص فألزمه***** نهجاً بالجنة يجلسني

ويبصرني كيف الدنيا ***** بالأمل الكاذب تغمسني

مثل الحرباء تلونها ***** بالإثم تحاول تطمسنى

فأباعدها و أعاندها ***** وأراقبها تتهجسني

فأشد القلب بخالقه ***** والذكر الدائم يحرسني












الاثنين، 19 يوليو، 2010

الغبار ...والجليد (دراسة علمية )





الغبار ...والجليد (دراسة علمية )

ما علاقة الغبار بالجليد ؟
أو بمعنى أدق ما علاقة الغبار بانخفاض أو ارتفاع درجة الحرارة في القطبين ( الأرض )..؟

هل هناك علاقة ما بينهما ؟
هناك دراسة علمية أثبت أن تصاعد كمية الغبار في الهواء مؤشر على تعرض قطبين (الأرض ) لانخفاض واضح في درجات الحرارة ولتعرض الآرض لعصر جليدي قاسم .
الدراسة قام بها سابقا فريق علمي منضم للمشروع الآوروبي (ابيكا) ،وذلك بدراسة عينات من الجليد المأخودة من كهوف جليدية بالمنطقة القطبية .

حيث تبين ان كمية الغبار بتلك العينة كانت عالية جداً ، ومن ثم اسثنتج ان ارتفاع كمية الغبار في الجو مؤشر على دخول جو الأرض في حقبة جليدية أخرى ،وانخفاض ملحوظ في الحرارة .


فهل نحن قادمون على عصر جليدي!!... فنستعد من الان للتجمد ؟
أم على انفجار حراري ..!! فنهيا انفسنا للتصحر ؟


علينا دراسة كمية الغبار فوق منازلنا ؟


والغريب انا سمعنا من ذي أحد العلماء البارزين في الساحة العلمية الغربية وهو صاحب نظرية ( الأوتار ) الشهيرة يقول مصرحاً : ( ... أن ارضنا ستموت متجمدة في جليد صقيعي هائل ... )

يقول الحق تعالى
‏{‏فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ،
رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ، أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ
رَسُولٌ مُّبِينٌ‏}‏ ‏[‏سورة الدخان‏:‏ الآيات 10-13‏]‏‏‏

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

تخوم العمر : بقلم الحاج عبود الخالدي




تخـــوم العمر


في دوحة العمر تسري الدنا فينا فيها الرجاء يفنى حين تفنينا

لهو ولعب وسمـّار لها طربت أحزان وآهات بها سالت مآقينا

تفي الايام من شبع ومن ترف او تحتسي الذل من كل العناوينا

ما فاز مترفها ولن ينجو مكابدها وهن المشيب امسى اغانينا

غنت لمترفها استودع مباهجك كاف قميصا بلا خيط لتكفينا

قميص الموت لا ذهب يزينه كل المديح يصمت والقبر يأوينا

كل الاحبة غادروا ليل وحشتنا فلا أنيس الا بقايا تصلح لباقينا

ولا فقير يدان فالفقر صار تاريخا له وصما بكره اشطان الشياطينا

فصار الغنى لمن عادى شياطينه والفقر فقر الدين في دنيا بلا دينا

ويل لك في تخمة العمر في كفر كفرته فللشيطان امسيت عبدا قرينا

الا ايها الزاهد لك خريف دنياك .. ملائكة الرحمن تحسن للمحسنينا

سلام عليكم داخلين طبتم بما فعلتم افعال خير واصلاح يحيا المؤمنينا

وانتم لكم اليوم من شقوتكم سوء شقاء ملائكة تضرب ضرب المدبرينا

وضرب الوجوه ادهى مره زعفا فذوقوا عذاب الخزي جزاء المجرمينا

فيا نفس اهجعي فالشيب هاجعك توبي الى الرحمن توب المستغفرينا

فليس لك في الدنيا غير مزمنة من حفنة الازمان لن ينجو المخسرينا

فآخر فخر دنيانا في زهد شيبة تسعى لنفض غبار الذنب تحلو أمانينا

فلا أمان غير أمن الله خير مكرمة .. وخير أمين المؤمنين .. الله آمينا
الحاج عبود الخالدي

الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

قطعان من الجماهير الالكترونية : هل يعود عهد العبيد / الباحثة وديعة عمرلني

قطعان من الجماهير الالكترونية : هل يعود عهد العبيد
بقلم الباحثة وديعة عمراني

وأخيرا فتح المجال أمام زرع الرقائق الالكترونية تحت الجلد ..فما الأمر ؟!
!هي رقائق جد صغيرة بحجم حبة الأرز ، لا يتجاوز سعرها 800 ليرة ، تعمل بواسطة برامج راديوية كاشفة للهويةRadio frequency identification (Rfi) فما هي حقيقة هته الرقائق ؟!ما هي أهدافها ؟ وما هي استعمالاتها ؟وهل فعلا هي من ضمن التقنيات الالكترونية العادية ؟ أم الأمر يتعدى ذلك ؟وهل فعلا كما يشاع عنها تحمل معها خطرا سريا للتحكم فينا وفي عقولنا ؟أول ما ظهرت فكرة هته الرقائق كانت في أفلام ومسلسلات الخيال العلمي ، حيث كنا نشاهد كيف يتم التحكم في الآخر عبر أجهزة دقيقة صغيرة تزرع في عقل الضحية او جلده .ما كنا نراه خيالا علميا .. أضحى حقيقية ، فلقد بادرت مند مدة بعض الجهات العلمية في تطوير هته التقنيات الالكترونية ، والهدف – كما صرحوا به كان – تسهيل عملية اختزال المعلومات الشخصية لكل شخص – لكي يتمكن من استعمالها متى شاء دون حاجة لتشغيل المخ وتذكر كل رقم سري خاص بك لفتح الأبواب او الدخول الى الانترنت .. إلى غيرها من الأبعاد والتطبيقات كتحديد الموقع عن بعد او حتى داخل المنزل ، ومتابعة التطورات المرضية للأشخاص .. الخ .اليك ما يمكن أن تخزنه تلك الرقائق :
1- البيانات الشخصية لتحديد الهوية ، بطاقات الهوية ، بطاقة العائلة (المدفوعات ، والحجوزات ، عمليات الانقاد والاغاثة )
2- - البطاقات الحيوية ، السجل الصحي ، سجل التطعيم
.3- بيانات البنك للدفع عبر المسح (التاريخ الكبير للدفع عن طريق الهاتف)
4--- اشتراكات وسائل النقل
5- التحقق من الهوية في المطارات أو محطات القطار مع حضور جواز سفر
6- فتح أو إغلاق نظام السيارة أو المنزل ).USB7- تسجيل الوثائق ( انتهى عهد
8- فصيلة دمك والملف الصحي الخاص بك (مرض السكري ، الحساسية...) للقيام بعملية الانقاذ في حالة حدوث أزمة مفاجئة .


يتم حقن الرقاقة تحت الجلد بواسطة اداة خاصة تشبه المسدس
كان أول استعمال لهته الرقائق حين قامت شركة أميركية بزرع رقاقة الكترونية بحجم حبة الأرز تحت جلد ثلاثة أشخاص بهدف تخزين معلومات عن ملفاتهم المرضية ، حيث قام الطبيب.ديفيد وولكان في في ولاية فلوريدا، بزرع الرقاقة تحت جلد ثلاثة اشخاص من عائلة واحدة ، والأشخاص هم ديريك جاكوبس (14 عاما) ووالدته ليسلي ووالده جيفري ،وكان ديريك صاحب فكرة ان يتم زرع الرقاقة الالكترونية لوالديه، حيث يعاني والده منذ سنوات من السرطان ويتناول عشرات الادوية، في حين يعاني هو نفسه من حساسية تجاه بعض المضادات الحيوية...والشريحة التي يبلغ حجمها حجم حبة ارز هي من اختراع شركة "ابلايد ديجيتال سوليوشنز" التي تريد تسويقها على نطاق واسع تحت اسم "فيري تشيبس" حتى يتاح للمستشفيات الوصول وبسرعة الى المعلومات المهمة عن المرضى في حال الطوارئ .تبث هته الرقائق اشارات راديوية تنقل معلومات مشفرة الى قاعدة بيانات تتضمن الاسم والعنوان ورقم الهاتف والمعلومات الطبية للشخص المعني يقرؤها جهاز استقبال خاص . وفي هذا تصرح بعض الجهات من مخاوف هته التقنية بقولهم ( إن الشكل الأمثل للسيطرة الشاملة على البشرية سيكون عن طريق تزويد الناس برقاقات إلكترونية دقيقة ومن ثم وصلها بكمبيوتر مركزي عالمي وسيتم التخلي عن استخدام النقود وستتم كل التحويلات المالية عن طريق رقاقات الكترونية تزرع تحت الجلد وتستخدم بنفس طريقة استخدام بطاقات الائتمان (الكريديت كارد ) والبطاقات المصرفية الذكية . حيث يكفي أن تمرر معصمك أو ساعدك فوق الجهاز الكاشف كي تدفع ثمن مشترياتك ) .وفي استطلاع للرأي رفق أكثر من 72 في المائة من الأفراد مثل هته التقنية ، ووافقت نسبة 16 في المائة على أساس ان تستخدم بشكل قانوني ولدواعي تقنية فقط وطبية .أما بعض الآراء المختلفة فتقول .. أهون الأمور التي يمكن ان تخلفها هته التقنية هي عرض أجسامنا لهجوم كاسح من الفيروسات الالكترونية .الباحثة وديعة عمراني ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
مرجع

متاهة العلوم المادية .. والحضارة المعاصرة .../بقلم الباحثة وديعة عمراني


متاهة العلوم المادية .. والحضارة المعاصرة

النظافة الحالية ( بمادة صابون معاصرة ) ... تخلق تلوثا يهلك النسل والحرث.
الاتصال الحالي ( بمادة من الهواتف النقالة ) ... وما تحتوي من موجاتelfيؤثر في قوالبنا الجسدية الفطريةويفسد منظومة الخلق .. لاستعباد البشرية .
الأدوية التي نقتنيها بداية من تطعيم أطفالنا صغارا .. الى معالجتنا كبارا .. هي سببا في العديد من الأمراض المزمنة والسرطان .
الماء الذي يدور في كل فلك من أفلاك الصناعة الحديثة ... استقطب .. كل تلك المؤثرات المدمرة ؟والهواء الذي نستنشقه كذلك ...
الأرض تأن .... الهواء يئن ... الماء ساخط عليناالشجر .. يلعننا ...
المخلوقات الأخرى .. لو أذن لها ربي ... لهجمت علينا ..
وانتقمت منا شر انتقام .. فلقد أفسدنا هوائها وهنائها .
الى أين ...
نعيش حضارة .. على مفترق الطرق!! بكل المعايير !!
والبشرية على قرب من كارثة ....لم يشهد لها التاريخ مثيلا ...!!
الباحثة وديعة عمراني

السبت، 10 يوليو، 2010

رحمة الله

رحمة الله
يُتم ..

رزق ...
يقول الله تعالى
( ‏ورحمتي وسعت كل شيء‏) (. الأعراف. ) 156

الصخور والبطيخ الأحمر ( عبقرية تتحدى ..)

الصخور والبطيخ الأحمر ( عبقرية تتحدى ..)

هل يستطيع احدكم أن ينكر ان ما يراه امامه ليس بطيخا احمرا ( دلاح )
طبعا .. لا ..
لا فرق ...بينهم ابدا
بيد ان ما ترونه الآن .. هو من صنع الخالق أَذِن للطبيعة ...
فامتعتنا بعبقريتها .. التي تتحدى بها كل الفنانين والنحاتين
فسبحان من خلق .. وابدع
فرجة ممتعة

ويل للظالمين من يوم عظيم !!

الهاوية
ويل للظالمين..من يوم عظيم !
يقول الحق تعالى
(وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلًا ﴿25 )
الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا ﴿26﴾ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى
يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا ﴿27) ) ( الفرقان : 25- 27)
هو يوم عظيم
حين يقول رب العزة
لمن الملك اليوم
للواحد القهار

البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان ( بحث جديد ) للأهمية .

ا لبكتيريا المكتشفة هي من نوعBacillus F
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان( بحث جديد ) للأهمية

بقلم : الباحثة وديعة عمراني

- أكثر من 10 مليار من البكتيريا تسكن في أفواهنا .أ

- كثر من 1000 مليار من البكتيريا تعشش في جلودنا .
- البكتيريا كانت من ضمن أول من عمر الأرض ب3.8مليار سنة .
- يمكن للبكتيريا أن تتحمل درجات الحرارة مختلفة من -12 تحت الصفر إلى 100 درجة مئوية ، كما في بعض المناطق بايسلندا .
- البكتيريا يمكنها التواجد في الأماكن الصعبة والعميقة كالبحيرات الحمضية .

-ومن حسن حظنا أنه فقط واحد في 1000 من أنواع البكتيريا هو نوع مضر ،أما ما تبقى من الأنواع فهي كلها انواع ضرورية لحماية وأداء أجسامنا .
-الإفراط في النظافة يمكنه أن يكون خطيرا لصحتنا ، لأنه يدمر سور الوقاية التي عملت عليه البكتيريا ( النظافة من الإيمان ولكن دون إفراط ) .

- كوب من البن المخثر الواحد ( يايورت ) يحتوي على عدد من البكتيريا يفوق أعداد البشر على وجه الأرض .
- يتم حقن حاليا بعض انواع البكتيريا كـ le Lactobacilus plantarum ou le L.casei Defensis لتعزيز الدفاعات الطبيعية للجسم .
- يتم استعمال انواع خاصة من البكتيريا التي تتحمل درجات عالية من الحرارة في المنظفات الصناعية للغسيل والنظافة .
- في الهند ، تصنع بعض أنواع الصابون من روث البقر ، لفعاليتها الكبيرة الحفاظ من العدوى .
- أنواع خاصة من البكتيريا يتم حقنها في الأحبال الصوتية ...لتحسين أداء الصوت .
- في بعض مناجم جنوب أفريقيا ، يستعملون بعض الأنواع الخاصة من البكتيريا لتفتيت الصخور واظهار الذهب على سطح الأرض ( البكتيريا يمكنها عزل الذهب واستخراجه) .
- يمكن لبعض الأنواع من البكتيريا تحمل درجات من الإشعاعات العالية، أكثر من 3000 مرة قوة الإشعاع الني يمكن أن يتحملها الإنسان ، لذلك هناك مشروع الآن يهدف إلى تسخير هذا النوع من البكتيريا لتحليل النفايات المشعة.النوع المسخر هو Super Conan
- لنمو النباتات في الصحراء ، يمكننا استخدام البكتيريا الملوثة بدلا من الأسمدة، والبكتيريا تساعد النباتات على النمو عن طريق تحديد النيتروجين في الجذور .
- البكتيريا البحرية قادرة على إنتاج أكثر من 1000 الجزيئات ، وبعضها يكون لها تأثير على أمراض القلب والشرايين ، أو لتجديد الجلد والعظام.يتم إنتاج أكياس قابلة للتحلل (بديلة للملوثات أكياس بلاستيكية )من حامض اللبنيك التي تنتجها البكتيريا.
- وتستخدم أيضا كبوصلة ( بعضها تتحرك تلقائيا نحو الشمال ) ، وتستعlل أيضا على أنها ضوء الثنائيات ، وللإنارة ، وكمزيل للعرق ،ولترميم بعض الآثار واللوحات الفنية .


الاكتشاف الحديث ( البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان)
هذا كله من الأسرار التي كشفتها لنا تلك البكتيريا العجيبة ، أما المدهش في الأمر ( حديث موضوعنا ) ، هوما ثم العثور عليه حديثا ، حيث عثر العلماء على نوع قديم من البكتيريا غائر في القدم (مجمدة منذ العصور الجليدية ) ، ذلك النوع بعد قيام تجارب ودراسات عليه، وحقنه في بعض أجسام الفئران والذباب استطاع مضاعفة عمرهم إلى الضعف .ومن ثم ، فليس من المستعبد إطلاقا ( كما صرح العلماء ) إن تعمل تلك البكتيريا على تمديد متوسط عمر الإنسان إلى حد كبير( 140 عام ) إذا ثم استعمالها وإدراجها في الأطعمة والأدوية .
والبكتيريا المكتشفة هي من نوعBacillus Fثم اكتشافها في ياقوتي Yakoutieولقد أشرف على البحث والاكتشاف الدكتورBrushkova وفريقه .

الإعجاز في هذا الاكتشاف الحديث : كانوا أجدادنا يعمرون طويلاً ،وكان في عمرهم بركة ، الان متوسط عمر الإنسان يقل ( بإذن الله تعالى ).
فهل يمكن أن تكون من أسباب طول عمر الإنسان قديما زخرة مثل تلك أنواع البكتيريا ووفرتها في محيط الإنسان القديم .
سؤال يطرح نفسه .. !! .. ونترك الإجابة لعزيزي القارئ ولكل مهتم .
مع الاحترام .
الباحثة وديعة عمراني .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرجع :

رحلة العمر .. ( سكينة )

رحلة العمر .. ( سكينة )
خبرة سنين
عمر ..يمضي
متشوقا لقرار وسكينة
وتمضي الحياة

الخميس، 8 يوليو، 2010

أتذكرون أيام الله !!.. بقلم الباحثة وديعة عمراني



أتذكرون أيام الله !!

رسائل دعوية ( قصيرة ) .. الباحثة وديعة عمراني


أتذكر.. حين كنت تائها فأواك
ضائعا فهداك
عائلا فأغناك
مريضا فشافاك
جائعا ...فأطعمك
مذنبا .. فغفر لك
أتذكرون .. أيام الله
حين ضاقت بكم الدنيا
فهرعتم في جوف الليل ... إلى الله
وقلتم.. يارب
لسنا لنا رب سواك
فأعطاكم من كل ما سألتموه
من منا ...حُرمَ من تلك الأيام
وكانت له مع الله قربى وأيام عظيمة
هو الله يذكركم أيامه
قال الله تعالى :
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ﴿5﴾ وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ ﴿6﴾ ) ( ابراهيم : 5-6)
فاياكم ان يغركم الشيطان.. وينسيكم أيام الله
يقول الحق تعالى (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ) ( إبراهيم : 7 )
وطوبى .. لمن كانت أيامه دوما مع الله

الماء حين يصبح ..أحفورة !!../ بقلم الباحثة وديعة عمراني



Exploitation de l’eau d’un aquifère fossile pour irriguer
des cultures dans le désert égyptien. © Robert Simmon / Nasa Landsat
الماء حين يصبح ..أحفورة !!
هل يوجد شيء اسمه .. الماء الأحفوري!!
بقلم : الباحثة وديعة عمراني

عندما تذكر الأحفوريات ، فيأتي على ذهننا فورا تلك الآثار التي تتركها الحيوانات القديمة في الصخور والترسبات ، أو آثار النباتات والحجارة ، والمواد الأخرى .. والطاقة الأحفورية .. الخ .ولكن أن نسمع عن ماء يتحجر( بالكمعنى المجازي ) ليصبح حتى هو من الأحفوريات فذلك شيء غريب على ثقافتنا المعتادة ومسامعنا !!ولكنها هذه هي الحقيقة ، فالماء يمكن أن يصبح حتى هو ( أحفورة ) !!يقول الحق تعالى (وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ ) ( سورة :18 ) فهو ماء ( كما يصفه العلماء ) بعمر ملايين ملايين السنين ، كان قد غادر في وقت سابق (حين كان الظروف المناخية أكثر رطوبة ) دورة المياه العادية ، وسكن في أعماق الأرض مكونة طبقة ضخمة من المياه الجوفية المخزونة .ولكن العيب الوحيد لذلك الماء ، هو انه مصدر ماء غير متجدد ، لا يشبه الأنهار والبحار والوديان في ذلك ، هو مخزن أحفوري فقط ،ولكن مخزون ضخم وضخم جدا .أفضل مثال على ذلك ، هو ما عثر عليه الخبراء كأحفورة كبيرة للماء في صحراء الجزائر ، ليبيا وتونس .ويوجد كذلك بصحراء مصر العظمى .
وبالصور أعلاه / نموذج مشاريع تشغيل المياه الأحفوري في ري المحاصيل بصحراء مصر

الأحد، 4 يوليو، 2010

نفقد على مدارالساعة ( 600000 )جزء من جلودنا


نفقد على مدارالساعة
( 600000 )جزء من جلودنا




انها ليست مزحة ، بل هي إحصائية وحقيقة علمية يعرفها كل المختصين
نعم نحن على مدار كل ساعة 600000نفقد ألف جزء من جزئيات جلودنا .. التي تتساقط هنا وهناك ونحن جلوس على المنضدة أو في الفراش عند نومنا .
نحن ...نفقد ياسادة كل هذا الكم الهائل من جلودنا ؟
بما يعادل 750 جرام كل سنة ...!!
فكم هي رحمة ربنا بنا عظيمة وواسعة ..ولكننا غافلون حتى يأت يوم تشهد علينا تلك الجلود..
يقول الحق تعالى
(حَتَّى إِذَا مَا جَاءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )20
(وقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)21

الأطفال اقوى من الرجال


الأطفال اقوى من الرجال

تعلم أن الأطفال فعلا أقوى من الرجال ، نعم تلك حقيقة علمية ، والسر في الهيكل العظمي .
فهيكلهم يحتوي على 350 من العظام ـ اما البالغون فينتقص هذا العدد ليصل الى 206 عظم فقط .
فصمامات العظام تلتئم في ما بينهما لتصل عند اكتمال النمو الى 206 فقط .
فسبحان الله .

وديعة عمراني