علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

السبت، 10 يوليو، 2010

البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان ( بحث جديد ) للأهمية .

ا لبكتيريا المكتشفة هي من نوعBacillus F
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان( بحث جديد ) للأهمية

بقلم : الباحثة وديعة عمراني

- أكثر من 10 مليار من البكتيريا تسكن في أفواهنا .أ

- كثر من 1000 مليار من البكتيريا تعشش في جلودنا .
- البكتيريا كانت من ضمن أول من عمر الأرض ب3.8مليار سنة .
- يمكن للبكتيريا أن تتحمل درجات الحرارة مختلفة من -12 تحت الصفر إلى 100 درجة مئوية ، كما في بعض المناطق بايسلندا .
- البكتيريا يمكنها التواجد في الأماكن الصعبة والعميقة كالبحيرات الحمضية .

-ومن حسن حظنا أنه فقط واحد في 1000 من أنواع البكتيريا هو نوع مضر ،أما ما تبقى من الأنواع فهي كلها انواع ضرورية لحماية وأداء أجسامنا .
-الإفراط في النظافة يمكنه أن يكون خطيرا لصحتنا ، لأنه يدمر سور الوقاية التي عملت عليه البكتيريا ( النظافة من الإيمان ولكن دون إفراط ) .

- كوب من البن المخثر الواحد ( يايورت ) يحتوي على عدد من البكتيريا يفوق أعداد البشر على وجه الأرض .
- يتم حقن حاليا بعض انواع البكتيريا كـ le Lactobacilus plantarum ou le L.casei Defensis لتعزيز الدفاعات الطبيعية للجسم .
- يتم استعمال انواع خاصة من البكتيريا التي تتحمل درجات عالية من الحرارة في المنظفات الصناعية للغسيل والنظافة .
- في الهند ، تصنع بعض أنواع الصابون من روث البقر ، لفعاليتها الكبيرة الحفاظ من العدوى .
- أنواع خاصة من البكتيريا يتم حقنها في الأحبال الصوتية ...لتحسين أداء الصوت .
- في بعض مناجم جنوب أفريقيا ، يستعملون بعض الأنواع الخاصة من البكتيريا لتفتيت الصخور واظهار الذهب على سطح الأرض ( البكتيريا يمكنها عزل الذهب واستخراجه) .
- يمكن لبعض الأنواع من البكتيريا تحمل درجات من الإشعاعات العالية، أكثر من 3000 مرة قوة الإشعاع الني يمكن أن يتحملها الإنسان ، لذلك هناك مشروع الآن يهدف إلى تسخير هذا النوع من البكتيريا لتحليل النفايات المشعة.النوع المسخر هو Super Conan
- لنمو النباتات في الصحراء ، يمكننا استخدام البكتيريا الملوثة بدلا من الأسمدة، والبكتيريا تساعد النباتات على النمو عن طريق تحديد النيتروجين في الجذور .
- البكتيريا البحرية قادرة على إنتاج أكثر من 1000 الجزيئات ، وبعضها يكون لها تأثير على أمراض القلب والشرايين ، أو لتجديد الجلد والعظام.يتم إنتاج أكياس قابلة للتحلل (بديلة للملوثات أكياس بلاستيكية )من حامض اللبنيك التي تنتجها البكتيريا.
- وتستخدم أيضا كبوصلة ( بعضها تتحرك تلقائيا نحو الشمال ) ، وتستعlل أيضا على أنها ضوء الثنائيات ، وللإنارة ، وكمزيل للعرق ،ولترميم بعض الآثار واللوحات الفنية .


الاكتشاف الحديث ( البكتيريا وتمديد متوسط عمر الانسان)
هذا كله من الأسرار التي كشفتها لنا تلك البكتيريا العجيبة ، أما المدهش في الأمر ( حديث موضوعنا ) ، هوما ثم العثور عليه حديثا ، حيث عثر العلماء على نوع قديم من البكتيريا غائر في القدم (مجمدة منذ العصور الجليدية ) ، ذلك النوع بعد قيام تجارب ودراسات عليه، وحقنه في بعض أجسام الفئران والذباب استطاع مضاعفة عمرهم إلى الضعف .ومن ثم ، فليس من المستعبد إطلاقا ( كما صرح العلماء ) إن تعمل تلك البكتيريا على تمديد متوسط عمر الإنسان إلى حد كبير( 140 عام ) إذا ثم استعمالها وإدراجها في الأطعمة والأدوية .
والبكتيريا المكتشفة هي من نوعBacillus Fثم اكتشافها في ياقوتي Yakoutieولقد أشرف على البحث والاكتشاف الدكتورBrushkova وفريقه .

الإعجاز في هذا الاكتشاف الحديث : كانوا أجدادنا يعمرون طويلاً ،وكان في عمرهم بركة ، الان متوسط عمر الإنسان يقل ( بإذن الله تعالى ).
فهل يمكن أن تكون من أسباب طول عمر الإنسان قديما زخرة مثل تلك أنواع البكتيريا ووفرتها في محيط الإنسان القديم .
سؤال يطرح نفسه .. !! .. ونترك الإجابة لعزيزي القارئ ولكل مهتم .
مع الاحترام .
الباحثة وديعة عمراني .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرجع :

ليست هناك تعليقات: