علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

الجمعة، 5 يونيو، 2009

الأشعة الكونية.../بقلم : محمد يوسف جبارين ( أبوسامح)..أم الفحم..فلسطين


بقع شمسية على سطح الشمس ..
تظهر سوداء لأن درجة حرارتها أقل من درجة حرارة سطح الشمس


مجالات مغناطيسية محلية فوق سطح الشمس ( الفوتوسفيرا ) ،
في طبقة الكروموسفيرا التي تلي الفوتوسفيرا ، وهي في الغالب ممتدة الى ما فوق هذه الطبقة الى اكليل الشمس ( كورونا ) .. تمتلىء هذه المجالات المغناطيسية ، بالبروتونات ، الالكترونات ، وعناصر أخرى (أيونات ) ، وعند تماس المجالات المغناطيسية مع بعضها البعض ، فسرعان ما تترتب على ذلك الانفجارات المغناطيسية


أحزمة فان ألن .. الحزام الخارجي في غالبيته العظمى من الألكترونات ،
فأما الحزام الداخلي فهو في غالبيته العظمى من البروتونات
الأشعة الكونية
بقلم : محمد يوسف جبارين ( أبوسامح)..أم الفحم..فلسطين
حين يكون كلام على عواصف شمسية ، وتأثيرها على المناخ والحياة في الأرض ، بما في ذلك تأثيرها على الأقمار الصناعية ، وشبكات الاتصال ، فانما ذلك يقتضي فهما لكيفية نشوء هذه العواصف ، ومكوناتها ، وما لها فيزيائيا من أثر على الانسان وعلى الأجهزة الالكترونية ، وعلى النبات والحيوان ، وذلك تحصيلا لمعرفة صحيحة بالاجابة على كل تساؤل متصل بهذا الجانب من العلم الذي يندرج تحت عنوان الأشعة الكونية ، وتأثيراتها البيولوجية ، وتأثيرها على المناخ .كلمة الأشعة الكونية ، انما تعني الجسيمات التي تأتي من الشمس ، ومن أطراف مجرتنا درب التبانة ، من نجم نيوتروني ( له مجال مغناطيسي عالي الشدة ) ، من سوبرنوفا ( انظر ملحق2 ) ، ومن أرجاء الكون الأخرى ، ومنها ما يأتي بسرع عالية جدا بسبب من آليات تسريع ( أمواج رعدية مثلا ) أكسبتها سرعتها ، وتغزو الأرض ، فيكون التأثير المتبادل بينها وبين المجال المغناطيسي للأرض ، وأيضا بينها وبين الغلاف الهوائي . وتلك الجسيمات (الأشعة الكونية ) ، هي بروتونات ، ألكترونات ، ذرات ينقصها الكترون أو أكثر ، أو تنقصها كل الكتروناتها ( خسرتها في خلال تصادمات مع غبار كوني على طول مسارها ) .
وكما أنها تصل الأرض فهي أيضا تصل الكواكب السيارة الأخرى والقمر ، فدراستها هي مهمة علمية ضرورية ، لسلامة المركبات الفضائية ورواد الفضاء . وأيضا لسلامة ركاب الطائرات ، ولفهم متغيرات كثيرة تطرأ على المناخ ، ولربما لها تأثيرها على الحياة ، وأمور أخرى لها صلة بالبحث العلمي ، فمثلا نشوء نظائر مشعة ، منها كربون 14 ، وهي التي تنشأ في الغلاف الهوائي بسبب من تصادمات بين جسيمات من الأشعة الكونية وبين ذرات من الهواء ، ولهذه بليغ أهمية في تحديد أعمار الأشجار ، والعظام ( بقايا هياكل عظمية ) ، والصخور ، وهذا جانب من علم الآثار ، وله أهمية في اعادة ضبط وقائع التاريخ مع زمانها .
=========================
طالع الان كل التفاصيل ../

ليست هناك تعليقات: