علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

الخميس، 4 يونيو، 2009

النص الكامل لخطاب باراك أوباما( Barack Obama ) للعالم الاسلامي ../ قراءة في التاريخ والقيم الاسلامية العظيمة


باراك اوباما في مسجد السلطان - القاهرة


باراك أوباما في رحلة لمنطقة الأهرامات ...
في اطلاع على تاريخ ( الفرعونية العظمى ) أصل الحضارات






بسم الله الرحمن الرحيم

النص الكامل لخطاب باراك أوباما( Barack Obama ) للعالم الاسلامي ../
قراءة في التاريخ والقيم الاسلامية العظيمة


تطلع العالم أجمع لنص خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما للعالم الإسلامي ، ذلك الخطاب الذي كان ينتظره ويترقبه الجميع ، سواء أولائك الذين مازالوا يرغبون باغتصاب المزيد من حقوق الشعوب المغتصبة؟وطبعا هنا نتحدث عن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ، ونتحدث عن ذلك التطلع الإسرائيلي لاغتصاب المزيد من حقوق الغير ؟ في سلسلة من الظلم والبغيان وإراقة الدماء البريئة الطاهرة ونتحدث أيضا ومن الجانب الآخر عن آمال الشعوب الإسلامية في ان يحمل خطاب أوباما نوعا من التغيير العملي لسياسة أمريكا السابقة اتجاه العالم الإسلامي وبالأخص كما ذكرنا في فلسطين والعراق ....

ومن القاهرة ومن مصر اختار الرئيس الأمريكي الجديد - باراك اوباما - إلقاء هذا الخطاب ، في صفحة نراها نحن ، وبعد تطلعنا ومتابعتنا لنص هذه الكلمة - حدثا تاريخيا هاما ومحوريا في محاولة للتغيير وبدء صفحة جديدة أصبحت تفرض نفسها بشدة على العالم الأجمع ، هذا العالم الذي أضحى كقرية صغيرة ، وأصبحت جل المصالح مشتركة ، وأصبح التعايش السلمي والتعاون واحترام حقوق الخير من الضروريات الملحة

واليكم نص خطاب الرئيس باراك أوباما الملقى اليوم بتاريخ 4 من شهر يونيو 2009

ومن مصر - أصل وارض الحضارة العظمى

ونقول ../نرجو أن تمد الأيادي المخلصة للتعاون مع النوايا الحسنة لأوباما ، كما مد هو ايضا يده لبدء صفحة جديدة في تاريخ هذه الحياة البشرية ....فان القارئ للتاريخ سيجد فيه كل الحكمة والعبر

ونقول ../نراه - رئيسا ورجلا حكيما وطيبا - قارئ للتاريخ وحكمه بشكل جيد ، عارف بحكمة الحياة ، وهدف هذه البشرية

ونقول..../ للرئيس اوباما على هذه الذكرى الطيبة ، ان حمل الإنسان على الخير من أرفع درجات
السلام .......... فنأمل أن يعلو صوت الحق ويعود لأصحابه ؟ فالشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية هي محك تفعيل هذه النوايا الحسنة

فأعانكم الله تعالى - ربي وربكم - على الخير ونصرة الحق

بوركتم وبارك الله لكم نواياكم الحسنة وخطاكم الموفقة لها

الباحثة وديعة عمراني
Amrani ouadia
======================
للاطلاع على النص الكامل لخطاب الرئيس أوباما
=======================

ليست هناك تعليقات: