علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

الاثنين، 16 مارس، 2009

يرقانة Maculinea rebeli


يرقانة فراشة... تقلد صوت ملكة النمل !!

بقلم وديعة عمراني
باحثة إسلامية ـ كلية العلوم



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
ليس النمل وحده الذي يتكلم ويصدر صوتا ..!! هذه يرقانة فراشة تخدع النمل العامل وتقلد صوت وغناء ملكة النمل ، لتحظى بالعناية الكاملة والحماية داخل عش النمل (une chenille qui chante comme une reine ) .
بهذا الخبر وبهذا العنوان طالعتنا العديد من المواقع والصحف الغربية، لآخر الأحداث و الاكتشافات العلمية الهامة، فما كنه الخبر؟ وكيف تكون ليريقانة أن تقلد صوت ملك النمل وغنائها ؟! وما أهمية هذا الاكتشاف وتقييمه لدى الأوساط العلمية المختصة ؟!

مع الاكتشاف :
اليرقانة المتحدث عنها وصاحبة هذا التقليد تكنى علميا ب- -Maculinea rebeli (انظر الصورة ) ، لتحظى هذه اليرقانة بالحماية والعناية الكاملة من طرف بعض أفراد النمل العامل ، قامت أولا بإفراز مواد كيماوية شبيهة بتلك التي يستعملها أفراد خلية النمل للتخاطب والتواصل بينهم ، قاد هذا التمويه فريق النمل العامل بحملها داخل كثيب وعش النمل وحمايتها ورعايتها
.





صورة اليرقانة Maculinea rebeli والنمل يقوم بإطعامها وحمايتها كما يفعل مع الملكة
(الصورة خاصة للبروفيسور جيرمي توماس)

ولقد كان فريق مختص من العلماء وعلى رأسهم البروفيسور (جيرمي توماس) على دراسة وتتبع بمختلف طرق التخاطب والتواصل لدى النمل ، حيث كان اكتشافه الأخير –المعلن عنه مؤخرا- باستطاعته التقاط وإفراز لغة تواصل جد متطورة، التي يتخاطب بها النمل مع بعضهم البعض وكذلك لغة إصدار الأوامر من الملكة إلى باقي العمال ، و يعزو هذا الصوت وهذا التخاطب إلى جهاز خاص متواجد في منطقة جوف بطن النملة ، والذي يطلق عليه علميا organes de stridulations )) ، والصوت يصدر عن طريق عملية احتكاك لأجزاء هذا العضو ، وتسمى العملية الصوتية هته ب – stridulations .


نملة من فصيلة ونوع Pachycondyla villosa


منطقة البطن لنفس نوع النمل - Pachycondyla villosa



الجهاز الصوتي المسمى stridulatory organ
لدى نفس نوع النمل أعلاه Pachycondyla villosa
قام هذا الفريق العلمي المختص بتتبع حركة هذا النمل مع هذا اليراقنة ، وهنا شد انتباههم أن هذه اليرقانة تحظى بعناية خاصة داخل كتيبة النمل على غرار باقي الدخلاء!؟ حيث يتجمع النمل العامل حولها ، ويحرسون على العناية بها وإطعامها والدود عنها، كما يفعلون عادة مع ملكة النمل ( انظر الصور التالية وتجمع النمل حول الملكة )


هذه الصورة تبين ملكة النمل (ذات الحجم الكبير) والنمل من حولها
في عملية تنظيف وعناية بالملكة



تظهر أيضا في هذه الصورة وبشكل واضح حجم
وشكل الملكة والنمل العامل من حولها



في الحين قام الفريق وعلى رأسه البروفيسور( جيرمي توماس) بتسجيل الصوت المنبعث من هذه اليرقانة ، وكذلك صوت الصادر من ملكة النمل ، وقاموا بتعريض النمل لهذه الأصوات كل صوت على حدا ، هنا لاحظوا أن النمل يتجمع على الصوت الذي تصدره تلك اليرقانة كما فعلوا بالضبط مع الصوت الصادر عن الملكة !! وعند تحليل الصوتين تبين أن هذه اليرقانة استطاعت وتمكنت من تقليد صوت وغناء ملكة النمل بشكل جد مبهر وبإتقان كبير !! لدرجة أن النمل لم يستطع التفريز بينه وبين صوت ولغة ملكتهم المعتادين عليه !!

حدث عظيم ونتائج مبهرة وقف أمامها فريق العلماء والباحثين مشدودين ومنبهرين بقدرة هذه الحشرة ( يرقانة !) التي لم تصل بعد إلى طور النمو والبلوغ، كيف استطاعت تقليد هذا الصوت وهذا الغناء، بما يحمل من أوامر ولغة ونبرات صوتية خاصة لا تستطيع القيام بها إلا الملكة ؟ أي قدرات عقلية تتمتع بها هذه اليرقانة، وأي ذكاء هذا لا يضاهيه إلا ذكاء الإنسان . اكتشافات علمية بهرت وتبهر يوما بعد يوم فريق العلماء وتغير الكثير من مفهوم نظرتهم إلى حقائق هذا الكون و المعلومات والنظريات السابقة....!والآن – إخوتي في الله – يمكنكم سماع صوت هذا الاكتشاف المسجل ، الأول لصوت وغناء ملكة النمل ، والثاني لتقليد وصوت وغناء هذه اليرقانة ، استمعوا جيدا لكل واحد على حدا ، وانظروا إن استطعتم التمييز أو التفريق بينهم !!

D هذا التسجيل خاص بملكة النمل
en échangeant des sons
D هذا التسجيل خاص بهذه اليرقانة ( اليسروع)
AUDIO - L'appel de la chenille aux fourmis


أوجه الإعجاز :
إخوتي في الله بعد استماعكم لتسجيل الصوتين ، لا أظنكم استطعتم التفريز بين الصوت الحقيقي لملكة النمل و بين صوت اليرقانة المقلد! ..إنها آيات الله في الآفاق، يقول الحق تعالى ((وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ )) الأنعام الآي
38
إن مثل تلك العوالم من الحشرات والمخلوقات ما هي إلا أمم أمثالنا، خصنا الله تعالى بقدرات ومميزات عالية ،عرفنا منها ما عرفنا ( كهذا الاكتشاف الأخير ) وجهلنا منها ما جهلنا ، وما فرط الحق تعالى في كتابه العزيز من شيء .
إنها آيات الله في الآفاق يبينها الحق لعباده ، فيزداد المؤمن بها إيمانا وتقربا إلى الله وخشوعا لعظيم خلقه وملكوته ، ويهدي بها تعالى قلوب قوم غفلوا عن الحق والحقيقة لعلهم يتداركون ويرجعون إلى طريق الله المستقيم .


يقول الحق تعالى ((سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ )) فصلت الآية 53

يمنكم التواصل مع الباحثة وديعة عمراني
على البريد الالكتروني

fajrealimane@yahoo.fr

__________________________________


للاطلاع وتحمبل الملف كاملا ...../ على مواقعنا
http://aleijazat.alafdal.net/montada-f52/topic-t1147.htm#4436





ليست هناك تعليقات: