علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

السبت، 5 مارس، 2011

الاعداء الحيوية للافات وكيف نسهم فى القضاء عليها


دكتور/ محمد يحى حجاب سيد
لقد خلق الله الداء ومعه خلق الدواء ومن هذا المنطلق حدث الاتزان فى الطبيعة بين الخيروالشر والنفع والضرر .
الحشرات الضارة فى الطبيعة كالذباب مثلا فقد ذكر احد العلماء انه لو تركت ذبابتان ذكر وانثى للتكاثر مدة عام واحد لامكن لاجيالها ان تحجب الشمس عن الكرة الارضية بكاملها فماذا حدث حتى لايتحقق هذا الشر ؟! جميعنا ممن عاش فى حقبة الستينيات من هذا القرن كان يشاهد الذباب بجوار زجاج النوافذ وهو جاف وبكامل هيئته ولم يكن فى هذه الفترة قد اخترعت المبيدات الحشرية المحملة على الايروسولات البخاخة .. وكان السبب الالهى لاحداث الاتزان الطبيعى لتكاثر اعداد هذه الحشرة المنزلية هو تطفل احد الفطريات النافعة على جسم الذبابة فتسبب جفافها فى مكانها !! ولكن بعد ان اخترعت المبيدات المحملة على الايروسول تم القضاء على هذا الفطر واصبحنا بكل مبيداتنا لانستطيع ايقاف تكاثر هذه الحشرة الخطيرة التى تنقل اخطر امراض العصر ..

وفى مصر كانت انواع مختلفة من حشرة المن بانواعه الاسود والاخضر وهى من اخطر الافات الزراعية حيث تقوم بامتصاص عصارة النبات ومن خلال هذه العملية تنقل اخطر الفيروسات الممرضة لمحاصيل الخضر والفاكهة . اضافة الى اخراجها افرازات عسلية تقوم بوجودها على النباتات بنشر تطفل لبعض الفطريات مثل فطر العفن الاسود sotty moldاو العفن الهبابى الذى يعمل على جفاف الاوراق بعد توقف عملية التمثيل الضوئى بها ولذك تم استيراد حشرة تسمى (ابو العيد فيداليا ) وهى حشرة صغيرة برتقالية الللون بها نقط سوداء على الظهر وكانت اهمية استيراد هذا الطفيل بسبب الخوف من انتشار امراض فيروسية خطيرة بين اشجار الموالح محصول الفاكهة الرئيسى فى مصر وبالطبع فان اخطاء استخدام الزراع فى مصر للمبيدات الحشرية بمبدا الافة والطوفان عمل على القضاء على فاعلية هذه الاعداء الحيوية بتقليل اعدادها مقابل تزايد اعداد الافات الضارة التى كانت تتغذى عليها .

والمثال الحى لما ذكرنا من اضرار استخدام المبيدات هو ظهور حشرة (صانعة الانفاق فى الموالح LEAF MINER) هذه الحشرة التى حملت الاقتصاد المصرى والانتاج الزراعى فى مصر مالا طاقة لنا به حيث تنوعت سلالاتها على باقى المزروعات وحتى بعد ان تم استيراد اعداء حيوية لها من سوريا لم تنفع لاننا لم ولن نتوقف عن المبيدات كمنطق اسلم يفرضه تجار الفاكهة والطماطم على كبار منتجى الزراعة ومتخصصيها والاغرب انه بدون استيراد عوائل حيوية فان النمل والعناكب تعتبر من ابسط واهم الاعداء الحيوية لهذه الافة الهامة ولكن متى يتطور الوعى لدينا ولدينا كل مقوماته والا يتحكم فينا التاجر الغير واعى بالاصرار على تنفيذ جهله برش المبيدات !! هل يمكن تصور انه يتم استخدام 4 او 5 مبيدات لرش الطماطم للقضاء على الذبابة البيضاء وذلك فى وجود متخصصين على اعلى درجة علمية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



دكتور/ محمد يحى حجاب سيد


استاذ الفاكهة وتغذية النبات باستخدام المركبات الحيوية اعمل بمعهد بحوث البساتين وكذلك كاستشارى زراعى لجهات عدة لى ابحاث نشطة فى مقاوممة الملوحة وتغذية اشجار الفاكهة باساليب غير تقليدية ورخيصة واستخدام التغذية لمكافحة الامراض بديلا للمبيدات وكذلك المكافحة الحيوية المتكاملة - حل المشكلات الزراعية لحدائق الفاكهة من جفاف / ضعف المحصول / تحسين مواصفاته للتصدير/ التغلب على ملوحة التربة والمياه المستخدمة بارخص الطرق - تخطيط وانشاء بساتين الفاكهة المختلفة باحدث اساليب الزراعة - طموحى ان انشىء قناة تليفيزيونية زراعية على مستوى كبير يهتم بتقديم المعلومات الصحيحة وتصحيح كل مفاهيم اصحاب المزارع عن ان الزراعة مهنة من لامهنة له وان كل من لم يدرس كلمة فى الزراعة يفهم فيها اكثر من متخصصيها مما انحدر بتقدم الزراعة فى مصر - وتمول هذه القناة من حصيلة اعلانات شركات الاسمدة والمخصبات وكل ادوات الزراعة ..

ليست هناك تعليقات: