علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

الأحد، 12 ديسمبر، 2010

لفظ ( استراتيجي ) .. ؟!! بقلم الحاج عبود الخالدي





لفظ ( استراتيجي ) .. ؟!!

الحاج عبود الخالدي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما يقول احد الصحافيين (مثلا) ان عدد النيوترونات يساوي عدد البروتونات وذلك ثابت في علوم الذرة فان احدا من الناس لا يقول له (كيف تقول علوم الذرة) وهي علوم غير معروفة ..!! وان كانت معروفة نسبيا فهي علوم لا يعرفها الا نفر من الناس وتبقى علوم الذرة خفية على الناس الا حين يريد احد ان يسبر غور معرفتها فيكون عارفا بعلوم الذرة ..
واجهتنا بعض من الاعتراضات حين نقول (علم الحرف القرءاني) فينكره الفكر المتقولب رافضا ان يكون علم الحرف القرءاني علما معروفا ولا يسعى للسؤال عنه ومحاولة معرفته كما هي العلوم الاخرى التي ولدت مجهولة وعرفت حين ذهب الناس متسكعين على ابواب الكفر لمعرفة تلك العلوم .. !! تلك هي ازمة القرءان بين اهله
في القرءان اجازة في دمج لفظين بلفظ واحد

انلزمكموها = انلزمكم اياها
فاسقيناكموه = فاسقيناكم اياه

وهنلك الفاظ مركبة كثيرة في القرءان ولم يحن ميقات عرضها مثل (اسرائيل) .. (جبريل) .. (ميكال) ولها مقام لاحق باذن الله

الفطرة الناطقة تمتلك مساحات واسعة من الالفاظ المركبة مثل (كهرومائي) .. (انجلوعربي) .. (لامادي) .. وهي فطرة قديمة وكان منها مثلا لفظ (لوغارتم) وغيرها كثير

من علوم القرءان في (النطق حق) بصفته خلق الهي في عقل البشر وجدنا ان مقاصد الحروف في العقل موحدة عند البشر جميعا فالعقل البشري في كل لغات البشر يقيم قصدا واحدا للحرف فحرف الميم مثلا يمتلك قصد ثابت واحد في العقل عند كل الأءدميين ومثله بقية حروف النطق جميعا ومن ذلك الرشاد نفهم السر الكبير في حكم قراءة القرءان بعربيته من قبل غير العرب وهم لا يفهمون العربية وذلك ليس تعسفا الهيا بل هو في ربط تكويني بين العقل البشري ومقاصد حروفه في تكوينة العقل فيكون القرءان هاديا لمن يقرأه وان كان غير عربي فالقرءان يهدي للتي هي اقوم
لو قام الباحث بالبحث في حقيقة النطق في كل لغات العالم سيجد كثيرا من الالفاظ التي يستخدمها البشر مبنية بموجب البناء العربي وهي من فطرة عقل بشري واحد (لا تبديل لخلق الله) فلا عجب ان يقول غير العربي لفظا عربيا ومنه لفظ (استراتيجي)

عندما كان لفظ استراتيجي في مشغل البحث الفطري اتضح انه لفظ مركب من لفظين وهما (استرج تاجا) فالاستراج يعني الاضاءة من سراج والتاج معروف فهو يمثل قمة تعتلي الملوك فتكون (تاج ملكي) وتعتلي العلم فتكون (تاج العلم) وتعتلي كل نشاط فيوصف بتاج المعرفة وتاج الطب وتاج المعارك ومثلها كثير

استرج تاجا اصبحت استراتيجي وهو يعني في مقاصد فطرة العقل (علوية مضاءة للعقل) فاذا كان البحث استراتيجي في المجتمع فهو بحث في علوية مضاءة واذا كانت صناعة استراتيجية فهي صناعة علوية تضيء صناعات اصغر منها واذا كانت ثورة استراتيجية فهي ثورة تعلو ثورات اخر تمنح الثورات التي تليها ضياءا ثوريا ومثلها الدراسة الاستراتيجية واي شيء استراتيجي يمتلك اضاءة علوية فهو سراج تم استراجه في تاج علوي الصفة

كما يمكن ان يكون البناء مماثلا مع اختلاف المقاصد فيكون لفظ استراتيجي في لفظين (استرج سراج) وهو يصلح في وصف قول استراتيجي فعل فعلا بين الناس مثل الاقوال المأثورة التي تمتلك شهرة واسعة فنقول ذلك (قول استراتيجي) فهو كان استراج سراج كما قيل (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق) فهي مقولة اعلامية (تذكير بواجب) فهو قول استراتيجي لانه استرج سراجا في عقول الناس ... مثلها حين تكون بعض الاقوال الحكيمة مؤثرة بحكمتها بين الناس مثل ما قيل (لا تقول ما لا تعلم) فهي حكمة وليست (اعلام تذكيري) وحين تسري بين الناس ويقبلها الناس تكون استراج سراج فهي استراتيجية

تلك المعالجات تقوم في فطرة العقل ولا تحتاج (صلاحيات) يقرها زيد او عمر بل هي عقل بشري يعيش يومه ولن يستطع احد ان يثبت ان عقول البشر تتراجع لكي يجبر الانسان نفسه ان يتمسك بعقول بشر سابق ولا يحق لاحد ان يقول ان العقل البشري يتطور من خلال ما نشهده من (تطور) ذلك لان الراسخة القرءانية تؤكد ان (لاتبديل لخلق الله) فخلق العقل البشري هي سنة الهية لا تتحول ولا تتبدل

(سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)

ويدعم هذا النص نص قرءاني اخر

(فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (الروم:30)

الناس الذين لا يعلمون كثيرون بنص قرءاني فيتركون فطرتهم التي فطرها الله فيهم ويطلبون البيان من بشر مثلهم ما كان يومهم يشبه يومنا ولم تكن حاجاتهم تشبه حاجاتنا ...
( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ )
ولنصبر على ما يقولون حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين
السلام عليكم

ـــــــــــــــــــــ
المعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة

ما معنى لفظ ( استراتيجي ) ؟!

http://islamicforumarab.org/vb/forum.php

ليست هناك تعليقات: