علوم القرءان ، منقذ البشرية

علوم القرءان ،  منقذ البشرية
Science du Coran ; Sauveur de l'humanité Les Civilisés sont incapables de corriger ce que leur civilisation a gâché

الجمعة، 12 مارس، 2010

هلموا .. قياما صياما من أجل الأقصى ../ الباحثة وديعة عمراني

هلموا .. قياما صياما من أجل الأقصى

الباحثة وديعة عمراني


بسم الله الرحمن الرحيم
بالأمس القريب ، كانت لأمتنا الإسلامية هوية ولرجالها عزة .. و نفس أبية !!

تمتطي الأهوال ، وتكسر كل معالم الأوثان ..
في دود عظيم باسل عن الدين .. و الأرض والأعراض ، ..
فكانت أرضنا مصونة ، ومقدساتنا محفوظة ..

وقامتنا مرفوعة ...
نضحي من أجلها بالغالي والنفيس ..
تشد إليها رحال مراكب الفرسان ..
وعظماء الرجال ...
فكان لوطء جيادهم هيبة ، ولخبر قدومهم ذعر تخر له حصون الأعداء
فيقعون صراعا تحت راية الحق ، التي تعلو عالية شامخة ..
مؤذنة أن الدين عند الله الإسلام
وان الويل لكل من حارب الله وحارب رسوله ( عليه الصلاة والسلام )
وسولت له نفسه انتهاك المقدسات ، والعتي في الأرض فسادا
منتهكا لكل القيم والأعراف، ولرسالات السماء ..
فعاشت مقدساتنا في ذلك العهد الجميل أروع رسالاتها ..وأعظم
قدسيتها ...
فكانت فلسطين أرض الخير ، ارض الأنبياء ، أرض السلام ،..
الأرض التي بارك الحق حولها ...،
وكانت القدس و الأقصى مهد كل سلام..
تعلو بقدسيتها وهيبتها عنان السماء ..تشهد بنور الحق وبدين الحق وبرسالة الإسراء والمعراج : يقول الحق تعالى ((سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير )

* كان ذلك بالأمس القريب ..
أما اليوم .. في يومنا الحاضر ..
فلقد أضاعت أمتنا الاسلامية كل هوية ..
وعاش رجالها الذل والخزية ...
راضون بالنوم العميق و فراش مستورد لعدو مقيم
وأكل يملآ البطون ... إمام جهاز ملعون ..
فتلك مبارة كروية حامية ..
وتلك مشروبات غازية ..
وتلك متعتهم الأبدية ..!!
فوقهم سطح آمن
وأمامهم ( نعيم ) يظنونه دائم ..!!
وتكفي الصورة فهي تحكي كل بلاء الاهانة .. والخزي حتى الثمالة ....

فهذه قدسنا تدبح ... ومن ظنناهم رجالنا تشطح ؟

وتلك تلك كانت مقدمة ... رسالة للنائمين ... لعل تجد بانفسهم بعض عزة وكرامة
فهل بعد النوم العميق .... الا نوم اعمق ..!! وكفى بالموت واعظاً ـــــــــــــــــ

اما رسالتنا الثانية سنوجهها إلى المخلصين من أبناء ورجالات هته الأمة ....
قائلين : الأقصى اليوم يذبح .... فكيف ستنصره يا عبد الله ..
فان وقفت امامك حدود أقامها العباد ...
فالصلاة والقيام والصيام هي لرب العباد
حدودها مفتوحة لكل عبد خاشع متضرع لرب الأرباب

ورحم الله من قال :
أتهزأ بالدعـاء وتزدريـه وما تدري بما صنع الدعاء
سهام الليل لا تخطي ولكن لها أمد وللأمـد انقضـاء
فيمسكها إذا ما شاء ربـي ويرسلها إذا نفذ القضـاء



فهلموا يا إخوتي ... نرابط حول الأقصى بصلواتنا ودعاءنا وقيامنا ...
نعمر المساجد ... تشهد لنا الفجر ...
مبتهلين إلى الله أن يغفر لنا ويتقبل منا عذرنا وقلة حيلتنا ..
ونرى من امر أنفسنا ... ونقاطع كل بضاعة تناصر في اقتصادها قوى الظلم الغاشم
التي تفتك الآن كل القيم والأعراف ... حول الأقصى ..
وتستبيح مقدساته ..
ضاربة بعرض الحائط كل محاولات للسلام وكل قوانين السلام .

فهلموا يا إخوتي ... بالله عليكم فإننا كلنا مسئولون ...
افتح ثلاجتك انظر إلى أكلها المستورد ، حرام عليك ان أدخلته بيتك ، أو أطعمته أطفالك ...، أو ربيتهم على الراحة والخنوع ..
وانظر إلى أثاث بيتك ، فحرام عليكم إن توسدت فراشا به قطعة قماش صنع في بلاد تؤيد هذا البغي والظلم ...
وانظر إلى غسيلك حرام عليك إن استعملت غسيلا مستوردا لمصانع وشركات اقتصادية عظمى يذهب ريعها الى مناصرة العدو الصهيوني الغاشم ...
بالله عليكم ... انظرا حولكم ...
نظفوا أركان بيوتكم من كل مستورد للعدو النجس ..
حتى يتقبل الله منا دعاءنا ......
ويضعنا في الطريق الصحيح لنصرة الأقصى ...
ونصرة مقدساتنا وعودة عزتنا وعزة إسلامنا ...

هلموا يا اخوتي في الله ..
انظروا الآن إلى من يرابط حول الأقصى ...
شباب فلسطين ..نساء فلسطين..شيوخ فلسطين نساء ورجالا
يحمون ألأقصى بأرواحهم ..يسهرون الليل والنهار ..يحرسون
والكيد الصهيوني لا ينقطع....
الصهيونية تكد ليل نهار .... لإلحاق الضرر بالأقصى
هلموا .. قياما صياما ... من اجل الأقصى


اما رسالتنا الثالتة : نوجهها ( لأوباما ) .. الحائز على جائزة السلام
سائلين اياه ؟؟..
هل ترى في اعمال اليهود الصهاينة في ما مضى وحاليا
عنوانا لأي سلام او خير ..وأمان ..!!
وهل عملوا ...بنداءاتكم الكثيرة وتنديدكم بكل من يحاول أي يهدد برنامجا يدعو للحق والسلام
فذلك شعب فلسطيني شرد من أرضه وبيته ووطنه ....
وتلك صرخة طفل ... توسد القنابل .. وآلية العدو الصهيوني الغاشم ...
وتلك يد العدو تدنس الآن ( المسجد الأقصى ) مقدساتنا العظيمة ، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين .
فعن أي سلام .... هو مع هذا العدو الظلم الغاشم
لا سلام الا في ظل عدل قائم .. يرجع الى أصحابه
بقدس فلسطينية عربية
وشعب فلسطيني عربي حر أبي ..
ينعم في أرضه ووطنه بسلام .. حينها سيكون السلام ...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وأخيراً نقول : ان حرمة القدس والمسجد الأقصى من حرمة مكة والكعبة .....
فانصروا حرماتكم .. أو لتلبسوا الخزي والعار أبد الآبدين .
والسلام عليكم ورحمة الله

الباحثة وديعة عمراني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
موضوع ذا صلة : اشتباكات بالأقصى والاحتلال يخنق الضفة والقدس يومان



http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1235340681596&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout

ليست هناك تعليقات: